رضوان بوجمعة. ثورة الشعب وخبث العصب

إرزازن نيوز رضوان بوجمعة. ثورة الشعب وخبث العصب
Read Time1Second
إرزازن نيوز رضوان بوجمعة. ثورة الشعب وخبث العصب

الجزائر الجديدة 80. ثورة الشعب وخبث العصب

ستولد الجزائر الجديدة عندما تدفن العصب.. كل العصب التي وضعت الجزائر أمة وشعبا وتاريخا ومستقبلا رهينة حساباتها واستراتيجياتها الخبيثة من أجل الاستمرار في ممارسة السلطة دون أية سلطة مضادة. 

عصب وشبكات منظومة الحكم تواصل التموقع منذ 22 فيفري دون أي تردد، وكل عصبة تحاول ركوب الشارع لفرض جنونها ومصادرة الإرادة الشعبية، وممارسة السلطة بمنطق العصبة والعصبية.

هذه العصب كثيرة كان يجمع الريع بينها ويؤلف توزيع المغانم بين قلوبها، فكثيرا ما كان الشعب والعامة منه خاصة، يعتقدون أنهم جمعاً، قبل أن يكتشفوا أن قلوبهم شتى، وهي القلوب التي زاد في تشتيتها الشارع الذي يطالب وبشكل واضح بتغيير جذري لكل منظومة الحكم وشبكاتها وعصبها ووجوهها وآلياتها… بشعار اختصر المطالب “تتنحاو قاع”.

صراعات هذه العصب يمكن قراءة جزء من مؤشراتها من خلال الدكاكين السياسية والإعلامية، الدكاكين المرتبطة بشبكات العربي بلخير ومحمد مدين المدعو توفيق، وخالد نزار وقايد صالح وعبد العزيز بوتفليقة… وغيرها من العصب والشبكات. 

ومع تسارع الأحداث وعدم تلاشي الشارع بعد دخول الثورة الشعبية شهرها السابع، تزداد المعركة وخبث العصب في قتالها.. قائد الأركان عندما يتحدث عما يسميه العصابة وأذنابها يتحدث عن عصب كان هو في حد ذاته “جزء” منها، وكان هؤلاء وأولئك من حلفائه وهذا على الأقل ظرفيا إلى غاية تطبيق المادة 102 في 2 افريل الماضي، ولما يتحدث أنصاره ومؤيديه عن أعداء ما أسموه الباديسية النوفمبرية فهم يقصدون نسبيا حزب الأرسيدي الذي كان أحد حلفاء الرئيس بوتفليقة إلى غاية تفجر الوضع في ولايات الوسط سنة 2001، والمعروف أن قيادة هذا الحزب وعلى رأسها سعيد سعدي كانت من الدكاكين السياسية التابعة لشبكات الثلاثي توفيق بلخير ونزار، وأن هؤلاء كانوا حلفاء في سياسة الاستئصال وفي وضع زروال رئيسا للجمهورية في اقتراع فرض تحت طبول الحرب ضد المدنيين في نوفمبر 95 والتي لعب فيها سعيد سعدي ومحفوظ نحناح ونورالدين بوكروح دور الارانب، والمعروف عن هذا الثلاثي علاقته بشبكات بلخير ونزار وتوفيق.

وعندما يتحدث عبد الرزاق مقري باسم حركة نحناح عن القيادة النوفمبرية الباديسية للجيش، فهو يعلن الطلاق العلني مع شبكات التوفيق ونزار وبلخير، طالبا العفو من القايد صالح وترسيما علنيا لعقد الزواج مع القيادة الحالية للجيش، من أجل الهروب من الاعتقالات التي طالت مختلف الفاسدين والمجرمين الذين كانوا مع شبكات توفيق وبوتفليقة، وهو خوف مؤسس خاصة وأن الكثير من إطارات حمس تعيش في ثراء فاحش، واكتشف الجزائريون والجزائريات أن الكثير منهم لا يختلفون عن غيرهم من رموز المنظومة. 

ولما يقول محسن بلعباس في اجتماع ما يسمى بالبديل الديمقراطي أن حزبه غير نادم عن الدور الذي اداه في جانفي 92 وما تبعه، فذلك يعني إعلانا صريحا من هذا الجهاز الحزبي أنه يبقى على خط واحد مع الشبكات التي صنعته. 

و لما يخرج شخص كعلي بن فليس في جريدتين يوميتين ليؤكد أن حوار كريم يونس واقتراع الرئاسيات هما الحل، فهي رسالة واضحة لقائد الأركان بأنه على استعداد ليكون الرئيس في إطار تداول العصب، وهو موقف ليس غريبا عنه، هو الذي ترشح سنة 2004 وهو متيقن بأنه سيهزم بوتفليقة بمباركة قائد الأركان آنذاك محمد العماري، وترشح سنتي 2009 و2014 بمباركة شبكات توفيق مدين، وكان عشية الحراك في انتظار إشارات مماثلة من جهات نافذة للترشح لاقتراع جويلية 2019 الذي ألغته الإرادة الشعبية. 

ولما نسير في استقراء مختلف تصريحات هؤلاء وأولئك من مختلف الدكاكين السياسية والإعلامية من بن قرينة إلى سليمان شنين وسعيد سعدي… وغيرهم الكثير، نتأكد أن حرب العصب تتعقد، وتسير بخبث كبير بهدف إعادة تموقع البعض واستمرار البعض الآخر في السلطة والإطاحة بالبعض، كما يهدف إلى تلويث الثورة وافقاد الأمة البوصلة السياسية التي تمكنها من إكمال إصرارها التاريخي على التغيير، وهو مسار سيكون طويلا وشاقا ومضنيا، لكنه غير مستحيل على الإطلاق، لأن الأمة أوجدت وعيا سياسيا ووطنيا سيكون كفيلا بدفن العصب والشبكات ومواجهة خبثها بالتمسك بالمبادئ والأفكار بعيدا عن الدكاكين السياسية والإعلامية لأنها أدوات تُعبر عن خبث العصب التي تسير في مسار حب السلطة، في حين أن الأمة مسارها هو حب الوطن وبناء الدولة والمحافظة على الأمة.

الجزائر في 16 أوت 2019 
تحرير وتصوير رضوان بوجمعة

0 0
إرزازن نيوز رضوان بوجمعة. ثورة الشعب وخبث العصب  إرزازن نيوز رضوان بوجمعة. ثورة الشعب وخبث العصب

About Post Author

0 %
Happy
0 %
Sad
0 %
Excited
0 %
Angry
0 %
Surprise

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close